نادي الألعاب الرياضية بدمنهور الفريق الأول لكرة القدم,رياضي امام المنصورة الحظ يعاند دمنهور في مباراة عودة روح الفريق و التعادل السلبي يفرض نفسة

امام المنصورة الحظ يعاند دمنهور في مباراة عودة روح الفريق و التعادل السلبي يفرض نفسة



 علي استاد المنصورة في مباراة اتسمت بالقوة بين فريقي المنصورة ودمنهور فقد تميز فريق دمنهور فيها بالتوازن والتنظيم الهجومي والدفاعي حيث اتيحت بعض الفرص للمهاجميين ولكن لم تستغل بصورة فعالة وكذلك العديد من  الضريات الركنية وصلت الي 5 ركنيات  في الشوط الأول  وكاد الفريق ان يحرز هدفة الأول من احداها لولا توفيق  ومدافعي المنصورة ومن خلفهم حارس المرمي وظهر بوضوح الضغط الهجومي خاصة الجبهة اليسري لدمنهوروايضا العديد من محاولات التسديد من لاعبي الهجوم ووسط ملعب الفريق

هذا بالأضافي ظهور الحماس والروح القتالية للاعبي الفريق في جميع خطوطة بداية من حارس المرمي وايضا خط الدفاع الذي ظهر علية التماسك والتمركز الجيد مما حرم فريق المنصورة من الوصول لمرمي الفريق

ومع بداية الشوط الثاني ادي الفريق اداء مميز وذلك مع التغيرات داخل الملعب وكذلك بالتبديلات من خارج الخطوط للمديرالفني الكابتن صفاء رجب  حيث ادي ذلك الي زيادة الفاعلية الهجومية ومع مرور الوقت ظهر ايضا المساندة الدفاعية من المهاجمين  والمساندة الهجومية من الوسط والأطراف الدفاعية وهو دلالة علي عمل الفريق كوحدة واحدة ولاحت عدة فرص لم يحالف الفريق فيها التوفيق ثم حاول فريق المنصورة الضغط في اخر دقائق المباراة    ولكن يقظة المدافعين ومن وراءهم الحارس ابو حطب الذي تصدي ببراعة لفرصة من كرة رأسية للمنصورة واستمرت محاولة الضغط  ولكن اتتهي اللقاء بالتعادل السلبي

ويحسب للفريق الشكل المميز من الأستحواذ والوصول لمرمي المنصورة علي مدي الشوطين والروح القتالية للفريق ككل حتي البدلاء حيث نزل رجب رمضان  بدلا من  رضوان يوسف المتألق وكذلك نزول محمد السقا بدلا من علاء شعبان بعد بذلة جهد رائع  وحمادة يحي بدلا من كيربالا وهي تبديلات كانت موفقة من قبل كابتن صفاء

ونلاحظ ان التبديلات كانت جميعها في الشق الأمامي ممايدل عل التماسك والسيطرة الدفاعية من مدافعي الفريق وكذلك للمجهود المبذول من المهاجمين وظهور رغبة في تجديد الدماء وبذل جهد من البدلاء مما يؤدي لزيادة الفاعلية الهجومية ولكن لم يتحقق للفريق مااراد من الحصول علي الثلاث نقاط

ولكن العودة بنقطة من المنصورة وعودة الروح خطوة في طريق العودة للمسار الصحيح للفريق

ونتمني للفريق التوفيق في قادم المبارايات والحصول علي النقاط التي تبتعد بالفريق من منطقة الهبوط  

  والأجمل في هذة المباراة الجمهور الوفي الذي تحمل مشقة السفر لمؤازرة الفريق